بوابة الإنترنت الدولي
أهلا وسهلا بك اخي الحبيب واختي العزيزة ,
اخوتكم / -D√−ـ‗ـ إدارة الموقع ـ‗ـ−√R-
* ترحب بكم * ببوابة الإنترنت الدولي
اخي العزيز لم تقم بتسجيل الدخول بعد!
اذا اردت المشاركة يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل بمنتدانا المتواضع
والذي يهدف إفادتكم في عدة مجالات وخاصة التعامل الصحيح مع التقنية الحديثة

بوابة الإنترنت الدولي

أهداف بوابة الإنترنت الدولي الأساسية رفع مستوى الثقافة لدى المتصفح علميا وأدبيا ودينيا وتقنيا
 
الرئيسيةالتسجيلس .و .جبحـثدخول

شاطر | 
 

 الضوابط الشرعية في الحديث بين الشباب والبنات على الإنترنت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امة الرحمان
عضو ممييز
عضو ممييز


الساعة اللآن :

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 13

السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/04/2010

مُساهمةموضوع: الضوابط الشرعية في الحديث بين الشباب والبنات على الإنترنت   الثلاثاء أبريل 27, 2010 6:51 pm



نذكر
أخواتنا بقول الله تعالى

( فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ
قَوْلاً
مَعْرُوفا ) (الأحزاب:32)ه



[b]أي
لا تتكلمن بكلام رقيق ، فيطمع الرجل المريض بالشهوة الحرام ؛ لأنه مستعد
ينتظر أدنى محرك يحركه لأن قلبه غير صحيح ، فأدنى سبب يوجد ويدعوهإلى
الحرام يجيب دعوته ولا يتعاصى عليه
.

قال الحافظ ابن
كثير في تفسيره
: المرأة منهية عن كل شيء يلفت النظر إليها ، أو يحرك شهوة
الرجال نحوها ،ومن ذلك أنها تنهى عن التعطر والتطيب عند خروجها من بيتها
فيشم الرجال طيبها .اهـ
.
[/b]
[b]ونذكر إخواننا بتقوى الله تعالى ، وتحري
الألفاظ وانتقائها عند مخاطبة النساء ، ولا فرق في ذلك بين المخاطبة مواجهة
أو عبر الهاتف أو الرسائل أوالإنترنت ، فيجب وضع نصب أعينكم حديث الحبيب (
اجعلوا بينكم وبين الحرام سترا من الحلال، من فعل ذلك
استبرأ
لعرضه ودينه، ومن أرتع فيه، كان
كالمرتع إلى جنب الحمى، يوشك أن يقع فيه، وإن لكل
ملك حمى، وإن حمى الله في الأرض محارمه) رواه ابن حبان والطبراني
في الكبير بإسناد صحيح من حديث النعمان بن بشير، وصححه الألباني في الصحيحة
.
[/b]
[b]فعلى كل أخ أن يتقي الله – عز وجل – في
تعامله مع الأخوات في المنتدى ولا يرضى لهم ما لا يرضاه لأخته أو زوجته
ومن ذلك ما يلي :
[/b]
[b]1- حفظ الالقاب فما أجمل
ذكر الأسماء مصحوبة بـ

( دكتور - دكنورة - حضرتك - الأخ – الأخت – الفاضل –
الفاضلة - ..... ونحو ذلك )

2- الرد في صلب
الموضوع وعدم التطرق في أحاديث جانبية أو شخصية

3- تجنب الكلمات
اللينة مثل " عزيزي .. عزيزتي .... الخ
)

4- لا تمزح مع
أختك في الله فأنت أول من يحافظ عليها

5- من صنع إليه
معروف فقال لفاعله جزاك الله خيرا فقد أبلغ في الثناء فلا داعي للمدح
المبالغ فيه فالقلوب ضعيفة والفتن خطافة

6- عدم استخدام
الوجوه التعبيرية التي فيها خضوع بين الاخوة والاخوات
[/b]

مهم: ضوابط التحدث بين
الجنسين على الشبكة العنكبوتية


--------------------------------------------------------------------------------



السلام عليكم ورحمة الله
وبركاته

مجموعة أسئلة تتعلق بالتعامل بين الجنسين من خلال الشبكة طرحت على الشيخ
عبد الرحمن السحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أود يا شيخنا الفاضل أن تفيدنا مما حباك الله من علم ومعرفه عن بعض الأحكام
المتعلقة بدخولنا للإنترنت واستخدامنا له وذلك حرصاً على أن يكون هذا
المنتدى خاصة منبر علم ومعرفه في شتى العلوم وتسلية مباحة حتى أكون قد فتحت
باباً للخير وأن لا يكون هذا المنتدى باباً من أبواب الشيطان وأنا من
فتحته فأتحمل وزري ووزر غيري ..

- شيخنا الفاضل سلمه الله أسئلتي كالتالي :

1= هل يجوز ما يحصل بمنتدى التسلية والتعارف خصوصاً أو غيره من الأقسام ما
يحصل بين الرجل والمرأة من أعضاء المنتدى من مزاح ونقاشات جانبيه بعيده عن
الموضوع المراد طرحه وما يتولد من ذلك من صداقات بريئة بينهم ؟

2 = هل يجوز التراسل الخاص بين الأعضاء من رجل وامرأة في المنتدى بعيداً عن مواضيع إدارة المنتدى أو الاستفسار عن شيء شرعي أو
طبي
.. بمعنى أن يكون هناك كلام عابر وسلام وتعارف فقط لا غير ؟

3 = هل يجوز أن يخاطب الرجل المرأة بالمنتدى بعبارة عزيزتي أو هي تخاطبه
بعزيزي أو غيرها من العبارات المتلطفة أو تبادل الضحكات ؟

4 = هل يجوز أن تتجاوز الفتاة والرجل من أعضاء المنتدى علاقة الكتابة في
منتدى واحد إلى صداقات خارج إطار المنتدى .. أي
إلى الماسنجر والبريد وأحياناً المحادثات الصوتية .. بدعوى الأخوة والمعزة
والصداقة ؟

5 = هل يكون المرء آثماً إذا سمح لأخواته وزوجته بالمشاركة في المنتدى ؟
-------------------
هذه الأسئلة التي تحضرني الآن وأرجو منك إفادتنا مشكوراً بأي نصائح تدعم
جانب الخير بالمنتدى وتغلق أي باب من أبواب الشر الذي ممكن أن يحدث من قبل
إنشاء هذا المنتدى وجزاكم الله عنا كل خير وبارك الله فيكم .





الجواب :



أما بخصوص هذه الأسئلة على وجه الخصوص فإليك الجواب :


1 – قلت – حفظك الله – : ... وما يتولد من ذلك من صداقات بريئة بينهم !
فأقول : وأين البراءة في تلك العلاقات ؟!
إلا أن يكون ذلك في بدايتها ومن طرف واحد مُغرر به ؟!
وقد سـدّ الله الطرق المفضية والمؤدّية إلى الوقوع في الحرام .
فحرّم نظر الرجال إلى النساء .
وأمَر بغضّ البصر .
وحرّم الخلوة .
ومنع الاختلاط بين الجنسين .
وحرّم على النساء النظر إلى الرجال نظر شهوة وريبة .
ومنع المصافحة بين الجنسين إلا في المحارم .
ومنع من الخضوع بالقول .

كل هذه يصح أن نُسمّيها : احتياطات أمنية لمنع وقوع الفاحشة .

فلا يصحّ أن تُرتكب هذه الأشياء تحت شعار " حُسن النيّة
" أو " براءة المقصد " أو تحت أي شعار من هذه
الشعارات .

وقد كان عطاء بن أبي رباح يقول : لو ائتمنت على بيت مال لكنت أمينا ، ولا
آمن نفسي على أمة شوهاء .
وعلّـق عليه الإمام الذهبي بقوله : صدق رحمه الله . ففي الحديث " ألا لا
يخلون رجل بامرأة فإن ثالثهما الشيطان " .

=======
2 – أما التراسل الخاص بين الأعضاء ، خاصة بين الرجال والنساء ، فيجوز بقدر الحاجة ، كأن يكون هناك
إشكال وسؤال عنه
، أو يكون هناك تنبيه
وتوضيح ، أو نصيحة لا يحسن أن تُقال على الملأ
.
وبشرط أن لا تتعدى تلك العلاقات هذا القدر إلى التعارف المُشار إليه ، أو
تصل إلى إعطاء أرقام الهواتف ، أو تبادل الصور ، كل ذلك بحجة التعارف
للزواج !

===========

3 – أكره التخاطب بمثل هذه العبارات ( عزيزتي – أختي الغالية - ... )
ونحوها من عبارات التلطف التي ربما كسرت قلوب القوارير ، وقد قال عليه
الصلاة والسلام : رفقاً بالقوارير . لا تكسر القوارير . قال ذلك لمن يحدو
ويُنشد بصوت حسن .

ويكتفي بالتخاطب بمثل عبارة : أختي الفاضلة / الكريمة / ... ونحو ذلك .

ومثل هذه العبارات بعض الوجوه التعبيرية التي لا تمتّ للحياء بِصِلـة .

============
4 – لا يجوز للفتاة أو للشاب تجاوز علاقة الكتابة في منتدى واحد إلى صداقات
خارج إطار المنتدى ، أو المحادثة عبر الماسنجر ، أو التراسل عبر البريد ؛
سـدّاً للذريعة ، وإغلاقاً لِباب الفتنة .
ويُستثنى من ذلك التراسل لأجل النصيحة أو السؤال عما أشكل ونحو ذلك .

===========

5 – لا يأثم طالما أنها مشاركات مُنضبطة بالأُطـر الشرعية .

وعليك أخي الحبيب الحرص على نشر الخير ، ومُناصحة الأعضاء ، خاصة من يظهر
منه التقصير ، أو من تلحظ عليه ارتكاب منكر في المنتدى .

والتنبيه على الأعضاء – رجالا
كانوا أو نساءً
– على التقيّد بشروط المنتدى

والتذكير بأن من تأتيه رسائل خاصة أو بريدية عبر
المنتدى بقصد التعارف بين الجنسين أو يتعرّض لمضايقات ورسائل غرام أن عليه
إخبارك لتقوم بما تراه حيال الموقف في حينه .


والله يحفظك ويرعاك

نقلاً عن: شبكة مشكاة الإسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأستاذ الدكتور
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

الساعة اللآن :

عدد الرسائل : 869
المزاج : الثقافة العلمية

السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: الضوابط الشرعية في الحديث بين الشباب والبنات على الإنترنت   الأربعاء مايو 05, 2010 12:14 pm

بارك الله فيك اختي الكريمة
احسن الله اليكي لطرحك للموضوع الجميل الذي هوا في غاية الجمال
نسئل الله تعالى ان يهدينا والعباد الى صراط المستقيم
انه الهادي الى صراط المستتقيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://a27sas.a7larab.net
أمل الحياة
مشرفة أقسام نسائية
مشرفة أقسام نسائية


الساعة اللآن :

عدد الرسائل : 23

السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: الضوابط الشرعية في الحديث بين الشباب والبنات على الإنترنت   السبت يناير 07, 2012 10:21 am

السلام عليكم
جزك لله خير وجعله في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الضوابط الشرعية في الحديث بين الشباب والبنات على الإنترنت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بوابة الإنترنت الدولي :: المنتديات الاسلامية :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: