بوابة الإنترنت الدولي
أهلا وسهلا بك اخي الحبيب واختي العزيزة ,
اخوتكم / -D√−ـ‗ـ إدارة الموقع ـ‗ـ−√R-
* ترحب بكم * ببوابة الإنترنت الدولي
اخي العزيز لم تقم بتسجيل الدخول بعد!
اذا اردت المشاركة يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل بمنتدانا المتواضع
والذي يهدف إفادتكم في عدة مجالات وخاصة التعامل الصحيح مع التقنية الحديثة

بوابة الإنترنت الدولي

أهداف بوابة الإنترنت الدولي الأساسية رفع مستوى الثقافة لدى المتصفح علميا وأدبيا ودينيا وتقنيا
 
الرئيسيةالتسجيلس .و .جبحـثدخول

شاطر | 
 

 إلا متى يأمة محمد صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فهد كوول
عضو ممييز
عضو ممييز


الساعة اللآن :

عدد الرسائل : 18

السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/09/2008

مُساهمةموضوع: إلا متى يأمة محمد صلى الله عليه وسلم   الأحد سبتمبر 28, 2008 7:41 pm

بسم الله الرحمان الرحيم
وصلاة وسلام علا نبينا محمد وعلا اله وصحبه اجمعين
مع فشل كل الجهود التي بذلها المسلمون والعرب فيما يسمى حوار الحضارات والمواثيق والإعلانات العالمية والمعاهدات الدولية, فإنه لم يعد ثمة إضاعة للجهد والوقت, ولا يوجد سوى خيار الحل الأخير: لا حوار ولا تبريرات حول تفسير الصراع, ولا دفاعَ لفظيا عن المقدسات, ولا مجاملات واسترضاءات دبلوماسية, إنما السبيل الناجح الوحيد اليوم هو المواجهة والمقاومة, بما لدينا من وسائل المقاومة المتاحة والممكنة, وهي ليست بالقليل, وإذا صح العزم وتوحدت الجهود فستفرض أمتنا مكانها اللائق بها "لقد تفجر هذا الإحساس بفعل ما عايشت وعانيت كغيري من أبناء الأمة, من أحداث التعامل مع الغرب, لقد عايشت حروباً متعددة من عدوان الغرب علينا, منذ مهد الطريق لإنشاء دولة إسرائيل, ودعمها وناصرها في كل جرائمها المنافقون لقد بلغ شعورنا بالهوان إلى درجة الاحتقان والانفجار من مواقف الغرب نحونا, ومن الاستهانة بأقدرانا, وظللنا نسلك معه الأسلوب نفسه في الشجب والإدانة, ومحاولات الفهم والإفهام والاستكانة, ولم ننفذ أي موقف جسور شجاع, حتى حين الاعتداء على مقدساتنا, ولم ولن ينفعنا أن نستجير بالأمم المتحدة, ففي ذلك إضاعة للوقت, وتخلص من مسؤولية المواجهة الحازمة" ما جرى من أحداث نشر الرسوم المسيئة إلى الرسول العظيم محمد -صلى الله عليه وسلم- وزلات لسان البابا بنديكت السادس عشر حول أنه لا عقلانية في الإسلام, وفي لجوئه إلى السيف والحرب لنشر دعوته, وكذلك إعلان الرئيس بوش حرباً صليبية ضد الإرهاب "الإسلامي" وصكه مصطلح "الإسلام الفاشي....
لم يكن كل ذلك من قبيل الأحداث المنفصلة أو المنعزلة عن السياقات العولمية للرأسمالية المتوحشة وثقافتها, بل كانت من نواتج النظام العالمي الجديد الذي تسعى الولايات المتحدة -باعتبارها قطب العالم الأوحد- إلى تولي مسؤولية "أمن العالم", ومحاولة السيطرة على موارد الضعفاء بكل ما لديها من قوة.
وقائع وتوابع الطغيان الغربي في منطقة الشرق الأوسط, وخصوصاً في أزمة الأسرى الإسرائيليين الثلاثة في لبنان وفلسطين, مؤكداً أن الهدف الأساسي هو تغيير خريطة عالمنا العربي, واستبدال الشرق الأوسط الواسع أو الجديد بخريطة الوطن العربي والأمتين الاسلامية والعربية, وليكن ذلك بواسطة كل مصادر الجبروت والحرب, مع تغليفه بشعار مخادع, من إرساء دعائم ديمقراطية القهر والإذعان, وإقامة نظم حكم عميلة تخدم مصالحها, وتحطيم كل مقاومة وطنية وإسلامية بزعم مقاومة الإرهاب, ولم يعد هناك بعد اليوم أي ستار لهذه المطامع الاستعمارية
ما تأتي به أعاصير الشرق الأوسط من أوساخ ستاخذه رياح احفاد الصحابة ان شاءالله
وتأبي الاسود ورود ماء إذا كن الكلاب ولغن فيه لا تأسفن على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الاسود كلاب لا تحسبن برقصها تعلو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إلا متى يأمة محمد صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بوابة الإنترنت الدولي :: المنتديات الاسلامية :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: